الأسئلة الشائعة حول منتجات الحماية من الشمس

هل لديك أسئلة حول منتجات الحماية من الشمس؟

اعثري على إجابات لأسئلتك الشائعة هنا.

1. كيف تتلون بشرتي باللون الأسمر؟

تُحفز الأشعة فوق البنفسجية للشمس الخلايا الصبغية في الجلد لتشكيل صبغة الميلانين البنية كإجراء دفاعي. حيث يتم إنتاج الميلانين بشكل طبيعي من قبل الجسم الذي يمتص الأشعة فوق البنفسجية ويحارب تكوُّن الجذور الحرة. حيث يُمثل إنتاج الميلانين رد فعل طبيعي للحماية من أشعة الشمس. ومن المهم أن ندرك أن القدرة على الاسمرار أو تلوُّن البشرة الطبيعي للفرد تؤثر على درجة قابلية الجلد للضرر.

2. ماذا يعني معامل الحماية من الشمس (SPF)؟

يُقصد بمعامل الحماية من الشمس طول المدة الممكنة للبقاء في الشمس دون الإصابة بالحروق، اعتمادًا على قدرات الحماية الذاتية لبشرتك (على سبيل المثال يمكن لشخص ما البقاء لمدة 10 دقائق في الشمس دون الإصابة بحروق الشمس، وبالتالي يُضاعَف معامل الحماية SPF مع 10 ويكون "وقت الحماية الذاتية" مضروبا في 10 = 100 دقيقة). وهكذا، تعتمد معدلات الحماية من الشمس على نوع بشرتك. وغير ذلك، يمكن تحقيق الحماية الكاملة من أشعة الشمس فقط إذا تم وضع ما يكفي من المنتج. حيث يبلغ القدر الموصى باستعماله، 2 مجم/سم2 في المرة الواحدة، أي توضع كمية بحوالي طول الإصبع من المنتج للوجه أو 2-3 ملاعق كبيرة من المنتج للجسم في المتوسط بالنسبة للكبار.

3. ما هي الكمية المناسبة الواجب وضعها؟

تختلف درجة الحماية من منتجات العناية المخصصة للشمس باختلاف الكمية التي توضع على البشرة. لذلك يجب وضع كمية وفيرة من منتجات العناية المخصصة للشمس على كل أجزاء الجلد. ولكن غالبًا ما يتم إغفال بعض أجزاء الجسم ومنها الجزء الخلفي من الرقبة والجزء الأمامي العلوي من الصدر والأجزاء الخلفية من الساقين. يُعد وضع منتجات العناية المخصصة للشمس هو أحد العوامل الرئيسية للحماية الفعالة من الشمس: يجب استعمال المنتجات دائمًا قبل التعرض لأشعة الشمس لضمان الحماية من أول لحظة. يمكن وضع حوالي 2-3 ملاعق كبيرة في المتوسط بالنسبة للكبار. يجب تكرار الاستعمال كل ساعتين أو بعد السباحة أو التنشيف أو التعرُّق.

4. هل يحتاج الأطفال إلى منتجات مختلفة للحماية من الشمس بخلاف المخصصة للبالغين؟

يتعرض جلد الأطفال بصورة خاصة للتلف نتيجة امتصاص الأشعة فوق البنفسجية. حيث أن بشرتهم الحساسة لا تزال ضعيفة وفي حالة صغار الأطفال، لم تتطور درجة الحماية الكاملة لبشرتهم. لا يصل الجلد للسُمك الكامل والتصبغ بشكل كامل حتى سن المراهقة. يرتبط معدل الإصابة بحروق الشمس في مرحلة الطفولة بالإصابة بسرطان الجلد في مراحل متقدمة، وبالتالي ينبغي استعمال منتجات الوقاية من الشمس للأطفال والتي تكون ذات معامل حماية مرتفع من الشمس SPF. وعلاوة على ذلك، يُقبل الأطفال على الاستحمام والسباحة. وهذا يقلل من معدلات الحماية الخاصة ببشرتهم من الأشعة فوق البنفسجية ومرشحات التخلص من هذه الأشعة إلى حد ما. للحفاظ على مستوى الحماية من أشعة الشمس لفترات طويلة كلما أمكن، تم تطوير تركيبة لوشن وسبراي الأطفال من خلال إضافة خصائص "مقاومة إضافية للمياه" وحماية من المياه تدوم لفترة أطول.

عند تمديد الاختبار بغرض تحقيق "مقاومة زائدة للماء" حيث يقوم المستخدمون بالاغتسال 4 مرات لمدة 20 دقيقة وفقًا للمعايير المعتمدة من كوزميتك يوروب، يُشير تعريفنا مقاومة زائدة للماء إلى توجيه هؤلاء المستخدمين للاستحمام لحوالي 6 مرات لمدة 20 دقيقة بعد وضع المنتج وبذلك يجب أن تزيد معدلات الحماية من أشعة الشمس المتبقية عن 50٪ من القيمة الأصلية.

5. هل يمكنني إطالة مدة الحماية من الشمس قبل إعادة استعمال المنتجات الواقية من الشمس؟

لن يُزيد  تكرار الاستعمال من تأثير الحماية. لذلك فمن المهم البدء باستعمال منتج ذو معامل حماية مناسب مرتفع من البداية. سوف يساعد الاستعمال المنتظم بعد التنشيف أو السباحة أو غير ذلك كل 2 ساعة على الأقل، على تحقيق المستوى المطلوب من الحماية

6. ماذا تعني عبارة مقاومة للماء؟

يُعد اختبار المقاومة للماء موجود في أوروبا ومقبول على نطاق واسع واعتمدته كوزميتكس يوروب (أفضل مؤسسة في مجال مستحضرات التجميل). وبعد هذا المعيار، جرى اختبار جميع منتجاتنا للحماية من الشمس مع معدل المقاومة للماء في معاهد خارجية مستقلة وخضوعها لمعايير مقاومة الماء. حيث تم توجيه المستخدمين للاستحمام مرتين لمدة 20 دقيقة (مقاومة للماء) أو 4 مرات لمدة 20 دقيقة (مقاومة إضافية للماء) بعد وضع المنتج وبعد ذلك يجب أن تزيد معدلات الحماية من أشعة الشمس المتبقية عن 50٪ من القيمة الأصلية. لذلك، لا تعني المقاومة للماء تحقيق حماية أولية دائمة من أشعة الشمس الأولية لفترة غير محدودة.

 7. هل لا يزال يمكنني استخدام منتج الحماية من الشمس الذي سبق استعماله العام الماضي أم سيكون أقل فعالية؟

نحن نضمن جودة المنتج لمدة 12 شهرًا بعد فتح العبوة. عند تخزين المنتج في ظل الظروف العادية عند درجة حرارة الغرفة بحيث لا يبدو شكله أو رائحته غريبة، فيمكن استخدامه في العام المقبل.
تُعد مدة صلاحية التخزين محدودة بعوامل مثل عدم الاستقرار المادي (انفصال المستحلب) التغيُّر في عطر ولون المنتج. كما لا يُعد الرأي الشائع بأن معامل الحماية من الشمس SPF لمنتجات العناية يقل بمرور الوقت، وأن المنتجات الحديثة فقط هي التي يمكنها توفير الحماية الكاملة رأيًا صحيحًا.

8. هل يمكنني استخدام كريم واقي من الشمس بالاشتراك مع منتجات نيڤيا للعناية بالوجه والجسم؟

نعم يمكن ذلك، يتم وضع الكريم الواقي من الشمس أولا من نيڤيا والانتظار لمدة 15 إلى 30 دقيقة قبل وضع منتجات العناية بالجسم أو الوجه. بهذه الطريقة، يتم الحفاظ على فعالية نظام الحماية من أشعة الشمس من خلال مرشحات الأشعة فوق البنفسجية طويلة المدى/ الأشعة فوق البنفسجية متوسطة المدى.

9. ما هي الأسباب الرئيسية للإصابة بحساسية الشمس؟

تنتج الحساسية للشمس عن عملية الأكسدة بسبب ظهور الجذور الحرة الناجمة عن الأشعة فوق البنفسجية في خلايا البشرة. وهذا يؤدي إلى رد فعل زائد من الجهاز المناعي ومن ثم التسبب في التهابات عديدة وظهور أعراض الحساسية. بالنسبة للغالبية العظمى، يميل الأفراد من ذوي البشرة الحساسة إلى التأثر بأشعة الشمس، أي حوالي 20٪ من السكان. إنه أمرًا ليس خطيرًا حقًا ولكنه غير سار لجميع الأشخاص المتأثرين بذلك. يمكننا محاولة تجنب الإصابة بحساسية الشمس مع نظام وقاية من الأشعّة فوق البنفسجية الطويلة المدى / المتوسطة المدى للحماية المتوازنة، وبخاصة للحماية المرتفعة من الأشعة فوق البنفسجية الطويلة المدى. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تنشط عوامل حماية الخلايا في المنتج ومنها فيتامين E الذي يساعد على تعزيز مقاومة الجلد عند التعرض للشمس. من أجل تلبية رغباتكم وفيما يتعلق بخصائص العناية بالبشرة في تركيبة ذات مستويات مختلفة من الحماية من أشعة الشمس فنحن نقدم لكم مجموعة واسعة من اللوشن والسبراي للحماية من الشمس. للأشخاص من ذوي البشرة الحساسة نوصي باستعمال منتجات نيڤيا للحماية من الشمس والمنتجات المخصصة لأصحاب البشرة الحساسة.

10. ما الذي يمكنني القيام به حيال البقع الصفراء في ملابسي التي تسببها منتجات العناية الشمس؟

يحتوي هذا المنتج على مختلف مرشحات الأشعة فوق البنفسجية التي تحمي الجلد من الأشعة فوق البنفسجية طويلة المدى والأشعة فوق البنفسجية متوسطة المدى. حيث تميل مرشحات الأشعة فوق البنفسجية طويلة المدى على وجه الخصوص إلى ظهور البقع الصفراء. ثم تتكون هذه البقع عند ملامسة الملابس للجلد قبل أن يتم الامتصاص الكامل للمنتج عبر الجلد. في هذه الحالات يمكن غسل هذه الملابس دون استعمال أي منظف عند درجة حرارة 30 درجة مئوية تليها دورة غسيل عادية مع أحد المنظفات السائلة عند 30 درجة مئوية، أما إذا كانت البقع لا تزال مرئية بعد الغسل لذا نوصي بوضع الملابس ونقعها في محلول حامض الستريك (50 جرام من حامض الستريك في 1لتر من المياه) لمدة 1 ساعة. ينبغي توخي الحذر مع الأقمشة الرقيقة ومنها على سبيل المثال الأقمشة التي تحتوي على أزرار مزينة بزخارف من اللؤلؤ. يرجى اختبار المنتج قبل الاستخدام الفعلي في منطقة مخفية. بدلاً من ذلك، يجب علاج البقع باستخدام مزيل تجاري للبقع من الأقمشة مخصص للاستخدام في المغسلة وفقًا لتعليمات استخدام المنتج. ثم تُغسل الملابس بمنظف سائل عند 30 درجة مئوية وبصفة عامة ينبغي تجنُّب استعمال منتجات التبييض والمنتجات التي تعمل بالإنزيمات وكذلك مساحيق الغسيل عند درجات حرارة عالية.  تحذير: يجب العلم بأن حامض الستريك يمثل درجة خطورة ضئيلة في حالة ملامسة الجلد (مهيج، مثير للتحسس)، أو ملامسة العين (تهيج)، أو في حالة الابتلاع والاستنشاق (تهيج): حيث يمكن أن ينتج عنه التهاب وتقرحات عند ملامسته للجلد. ترتبط درجة تلف الأنسجة بطول المدة التي يتم خلالها وضع المنتج الحامضي. لهذا السبب، فنحن نوصي بشدة بارتداء القفازات الواقية عند التعامل مع حامض الستريك والحرص على عدم استنشاق الغبار المُحمَّل به. 

11. عند استعمال منتج واقي من الشمس، لماذا لا تتعرض بشرتي للاسمرار بنفس الدرجة بدون استعماله؟

يعتقد كثير من الأشخاص أن هذا الكريم الواقي من الشمس ذو معامل الحماية من الشمس (SPF) يمنع التلوُّن - وبدلاً من ذلك يقومون باستخدام المنتجات ذات معامل حماية منخفض. ولكن حتى مع استعمال أفضل منتجات الحماية من أشعة الشمس سوف يحدث الاسمرار. ومع ذلك، وسوف يستغرق الأمر مدة أطول بعض الشيء، مما سيكون له تأثير ألطف على البشرة. توفر المنتجات ذات معامل الوقاية من الشمس الحماية من حروق الشمس والأشعة فوق البنفسجية التي تسبب الشيخوخة المبكرة للجلد.

12. ما هو العمر الافتراضي لمنتجات نيڤيا؟


كل منتجات نيڤيا لديها مدة صلاحية قبل فتح العبوة تصل إلى 30 شهرًا على الأقل من تاريخ الصنع إلا إذا كانت تحمل تاريخ انتهاء صلاحية أو استعمال معين قبل هذا التاريخ. قد يؤدي التعرض للحرارة والضوء، بعد مدة معينة، إلى عدم استقرار البنية الأساسية لتركيبة المنتج. لذا ستكون نصيحتنا هي التخلص من أي منتج قديم قد يبدو محبب أو مموه أو مشوه، أو إذا تغيرت رائحته.

13. ما هي أسباب الإصابة بحساسية الشمس؟

تنتج الحساسية للشمس عن عملية الأكسدة بسبب ظهور الجذور الحرة الناجمة عن الأشعة فوق البنفسجية في خلايا البشرة. وهذا يؤدي إلى رد فعل زائد من الجهاز المناعي ومن ثم التسبب في التهابات عديدة وظهور أعراض الحساسية. بالنسبة للغالبية العظمى، يميل الأفراد من ذوي البشرة الحساسة إلى التأثر بأشعة الشمس، أي حوالي 20٪ من السكان. إنه أمرًا ليس خطيرًا حقًا ولكنه غير سار لجميع الأشخاص المتأثرين بذلك. يمكننا محاولة تجنب الإصابة بحساسية الشمس مع نظام وقاية من الأشعّة فوق البنفسجية الطويلة المدى / المتوسطة المدى للحماية المتوازنة، وبخاصة للحماية المرتفعة من الأشعة فوق البنفسجية الطويلة المدى. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تنشط عوامل حماية الخلايا في المنتج ومنها فيتامين E الذي يساعد على تعزيز مقاومة الجلد عند التعرض للشمس. من أجل تلبية رغباتكم وفيما يتعلق بخصائص العناية بالبشرة في تركيبة ذات مستويات مختلفة من الحماية من أشعة الشمس فنحن نقدم لكم مجموعة واسعة من اللوشن والسبراي للحماية من الشمس. للأشخاص من ذوي البشرة الحساسة نوصي باستعمال منتجات نيڤيا للحماية من الشمس والمنتجات المخصصة لأصحاب البشرة الحساسة.

هل لديك مزيد من الأسئلة؟

يرجى الاتصال بنا باستخدام نموذج الاتصال عبر الإنترنت.