تخلص من الشعر الزائد

ليست إزالة الشعر الزائد في جسمك مهمة سهلة. لابد أن يكون دافعك الأول والرئيسي هو "الطول المرئي"، أي الطول الذي سيراه الناظر بعد تقصير شعر جسمك. إذا كان الطفح الجلدي الناتج عن حلاقة ذقنك يضايقك (وشكله مزعج)، فتخيل الإصابة بالتهاب البشرة في الأماكن الحساسة. لقد وضعنا بعض القواعد الأساسية التي قد تساعدك في محاولة لجعلك تحظى بتجربة حلاقة مثالية.

أولاً، تجنب استخدام ماكينات الحلاقة التقليدية في المناطق الحساسة، إذ يصعب جداً التحكم في ذراعها في المناطق الضيقة، وتزيد احتمالات أن تجرح نفسك. أنت معرض أيضاً لخطر نشر البكتيريا التي تتقيح بين الشفرات، وتزيد احتمالات إصابتك بمشكلات ما بعد الحلاقة التي تشمل الالتهابات، والطفح الجلدي، والتهابات جذور الشعر.

تعتبر "ماكينات حلاقة الجسم" الكهربائية بديلاً أكثر فعالية – إذا تم استخدامها مبللة ومع المنتج – مقارنة بماكينة الحلاقة اليدوية المتواضعة. للحصول على أفضل النتائج، ننصحك بشراء جزأين: ماكينة حلاقة كهربائية بطبقة لا تسبب الحساسية (مسطحة ومخرمة، وذات شفرات تحت السطح) ومقص مع ملحق تمشيط قابل للضبط (للمساعدة في إزالة "التكتل" من المناطق كثيفة الشعر). إذا استطعت العثور على منتج يضم الاثنين، سيكون ذلك أفضل بكثير!

إن قص الشعر بمقص مدبب الطرف (نحن نؤكد بشدة على أهمية هذه النقطة) عملية سهلة نسبياً، غير أن الانتقال إلى المناطق الحساسة يتطلب مهارة حقيقية. نسرد في ما يلي أربع خطوات بسيطة لإزالة الشعر بلا مشاكل:

الخطوة 1:

ابدأ بتنظيف المنطقة ثم رشها بالبودرة جيداً لضمان امتصاص أية رطوبة زائدة.

الخطوة 2:

قم بعناية بشد الجلد المترهل إلى أقصى حد حتى لا يجرحك المقص عن طريق الخطأ، ثم ابدأ في قص الشعر بزاوية 45 درجة باستخدام مقص الجسم، حتى لا ترى سوى ظلال الشعر.

الخطوة 3:

احلق المنطقة بشفرة مسطحة. مرة أخرى عليك شد الجلد بقوة وتحريك سطح الشفرة بحركة دائرية صغيرة حتى تصبح المنطقة ناعمة تماماً.

الخطوة 4:

في النهاية ضع البلسم المرطب الخالي من الكحول. أضف المزيد كلما أمكن.