كيف حالك أيها الرجل كثير الشعر؟

في عصر الديسكو، لم يكن هناك رمز للرجولة أوضح من الجسم المكسو بالشعر. فكنا نرى الشعر يغطي الصدر والساقين ومنطقة الظهر، وكلما كان الشعر كثيفاً كان ذلك أفضل. أما في القرن الحادي والعشرين، فلم يعد ترك شعر الجسم ينمو فطرياً رائجاً، بل أصبح مشهداً بشعاً. ثم تغيرت الأذواق وسرعان ما أصبحت رموز الرجولة في العصر الحديث – سواءً لاعبي كرة القدم أو المطربين أو النجوم – يتمتعون ببشرة ناعمة كنعومة الأطفال. سنساعدك على التخلص من شعر جسمك بأمان وفعالية حيثما كان.

شعر الصدر

يعتبر شعر الصدر مفيداً في بعض الأحيان. يجب على الأشخاص الذين لا يرتادون صالة الألعاب الرياضية لتدريب عضلات صدرهم أو بطنهم أن يحذروا عند إزالة الشعر، نظراً لأن مشهد الجسم الخالي من الشعر قد يكون صادماً. أما إن كنت من المواظبين على ممارسة تمرينات رفع الأثقال على الطاولة، فإن الوسيلة المثلى لعرض نتائج تدريبك الشاق هي إزالة الشعر تماماً بالشمع.

تنتشر الآن صالونات كثيرة متخصصة في إزالة شعر الرجال بالشمع، وعلى خلاف الأساطير التي تروجها النساء، ليست العملية مؤلمة جداً. إذا كنت تستطيع تحمل آلام التمرينات العادية في صالة الألعاب الرياضية، فيمكنك تحمل آلام إزالة الشعر بالشمع

كما هو الحال مع الحلاقة، فإن نجاح عملية إزالة الشعر بالشمع لا يتعلق فقط بسرعة اختصاصي إزالة الشعر أو التقنية التي يستخدمها، بل يتعلق أيضاً بما تفعله عقب ذلك. لضمان عدم حدوث طفح جلدي لاحق، تجنب خلال الـ 24 ساعة التالية على الأقل الحمامات الساخنة أو المواد الكيميائية المهيجة للبشرة (حمامات السباحة المعالجة بالكلور) أو التمارين الرياضية. يرجع ذلك إلى أن عملية إزالة الشعر بالشمع تترك مسام الجسم مفتوحة وأكثر عرضة للتهيج. أما إذا مارست رياضة شاقة أو تركت درجة حرارة جسمك ترتفع لأي سبب، فإن صدرك لن يكون لائقاً للعرض. 

بالنسبة لأصحاب الشعر الكثيف في منطقة الصدر، فإن الحلاقة ليست خياراً عملياً لأنها تترك نهايات خشنة للشعر. كما أنك ستعاني من شعور شديد بالحكة خلال أيام مع نمو الشعر من جديد. لن تكون البشرة أكثر عرضة للتهيج بسبب الحكة أو التعرض للشمس فحسب، بل إنك معرض أيضاً – كما هو الحال عند حلاقة ذقنك – لاحتمال وجود شعر مغروز في الجلد، وجرح نفسك، ونشر البكتيريا المختبئة في شفرات الحلاقة.

يعتبر تقصير شعر الصدر إلى الطول المناسب هو الحل المثالي بالنسبة لباقي الرجال. تتوفر ماكينات قص الشعر الكهربائية حالياً بملحقات تمشيط قابلة للضبط لضمان إزالة تكتل الجزء الكثيف من شعر الصدر. وبدلاً من البدء مباشرة بقص الشعر على الدرجة 1، نقترح البدء بدرجة أعلى ثم تقليل الدرجة تدريجياً حتى تصل إلى طول الشعر المطلوب.

شعر الظهر والكتفين

في حين تولع بعض السيدات بالصدر الرجالي المكسو بالشعر، فإن قلة – إن وجدت – تعجب بشعر الظهر: أكثر أماكن نمو الشعر إزعاجاً. صحيح إن إزالة الشعر بالشمع ستخلصك من شعر الظهر لمدة تمتد من أربعة إلى ستة أسابيع، لكن الأفضل في الواقع إزالة شعر الظهر بصورة نهائية نظراً لأنه لن يكون مقبولاً اجتماعيا في أي وقت. توجد عدة بدائل لإزالة الشعر نهائياً، غير أن الليزر وتقنية الضوء الشديد الخاطف (IPL) هما أحدث الوسائل وأكثرها فعالية. تستطيع هاتان الوسيلتان الحد من نمو الشعر بشكل كبير، ولا يجدها أغلب الرجال مؤلمة بالمرة. تبحث أشعة الليزر عن صبغة الميلانين (اللون الطبيعي) في الشعرة، وتمنع وصول إمداد الدماء إلى جرابها، مما يؤدي في النهاية إلى توقف نمو الشعرة من الأساس. 

 المشكلة في استخدام الليزر أو تقنية (IPL) أن نمو الشعر يمر بثلاثة مراحل (أناجين: عندما تكون الشعرة ظاهرة، وكاتاجين/ تيليجين: عندما تكون في حالة كمون)، أي أن شعرك لن يكون كله فوق الجلد في نفس الوقت. بل إن المناطق المختلفة من الجسم تحتوي على كميات مختلفة من الشعر الكامن (تصل إلى 80% في الذراعين على سبيل المثال)، لهذا يجب عليك معاودة تلقي العلاج كلما ظهرت شعيرات جديدة. أضف إلى ذلك أن 250 إسترليني للجلسة الواحدة على الظهر مبلغ باهظ، والعملية طويلة الأمد. أما إذا كنت لا تمانع تحمل هذه النفقات، فإن النتائج تستحق.

شعر أسفل الظهر والعانة والفخذين

إن إزالة الشعر من منطقة أسفل الظهر والعانة والفخذين مهمة الأبطال، ولأنها عملية بالغة الفعالية ولا تنطوي على أي مخاطر تقريباً فإنها لا تلائم الضعفاء والانطوائيين. في الماضي، كان الشخص يضطر "لكشف" نفسه تماماً، أما الآن فيمكنك الانتهاء من العملية بأكملها مع الحفاظ على كرامتك.

إذا وجدت في نفسك القوة والجرأة للإقدام على هذه العملية، فتوجه إلى منتجع يستخدم الشمع الساخن بدلاً من شرائط الشمع التقليدية. يتخذ الشمع الساخن شكل المنطقة (مثل صلصال الأطفال) ثم يجف حتى يسهّل عملية إزالة الشعر. تعتبر هذه الطريقة أقل ألماً بكثير، كما أنها تخلصك من إحراج اتخاذ وضع "ساقي الضفدعة" ليتمكن الاختصاصي من الوصول إلى المناطق الدقيقة والصعبة.

شعر الساقين

على عكس الاعتقاد السائد بين ممارسي رياضة ركوب الدراجات المحترفين، فإن حلاقة الساقين ليست لها أي علاقة بديناميكا الهواء. بل لا توجد أي أبحاث أكاديمية تثبت أن الطرف الخالي من الشعر سينساب في الهواء أفضل من الطرف المغطى بالشعر. فالمقاومة في الحالتين أقل من أن توضع في الاعتبار، وإذا أخبرك راكبو الدراجات المحترفون بغير ذلك، فهذا ناتج ببساطة عن التأثير الوهمي للظهور بمظهر الرياضيين الحقيقيين (لاحظ ملابس الليكرا متوهجة الألوان، والمعدات الفاخرة، وصندوق الغذاء، وغيرها). تحقيق الفوز أمر نفسي برغم كل شيء. السبب الحقيقي الوحيد لحلاقة شعر ساقيك هو الحد من تأثير حوادث الطريق، وتلك اللحظات المؤسفة (الملطخة بالدماء أحياناً) حينما يصطدم راكب الدراجة ويضطر إلى إزالة الأتربة والرمال من جروحه. لا يسهّل وجود شعر في الساقين القيام بهذه العملية، كما يجعل إزالة لاصق الجروح أكثر إيلاماً.. تشبه حلاقة شعر ساقيك حلاقة ذقنك، مع إنك قد تجد أن حلاقة ساقيك أسهل عند الاستحمام. ربما تشعر بالحكة المصاحبة لنمو الشعر، لكنك بمجرد أن تعتاد على حلاقة ساقيك فلن تتوقف.