عامل التصفية
فرز
فرز

البشرة بعد التعرض لأشعة الشمس 

ينبغي أن يكون استخدام منتجات الوقاية من الشمس جزءًا من نظام الرعاية الصيفية، ليس قبل تعرض البشرة للشمس فحسب ولكن خلال التعرض لها وبعده. ففي الوقت الذي تحمي فيه بخاخات أو واقيات الشمس من التعرض المكثف للأشعة فوق البنفسيجية، تعمل منتجات ما بعد التعرض للشمس على تهدئة البشرة المجهدة وإبقائها ناعمة رطبة. تعمل حمامات الشمس على جفاف البشرة، كما تعد مادة الكلور أو الماء المالح من العوامل المساعدة في إجهاد البشرة. توفر منتجات ما بعد التعرض للشمس الراحة والإحساس البارد اللطيف على البشرة. تساهم العناية المكثفة التي توفرها المنتجات المهدئة للبشرة في جعل منتجات أفتر صن جزءًا أساسيًا في روتين العناية اليومية في أيام الصيف الحارة. هل يساعد لوشن أفتر صن في إبقاء التسمير لفترة أطول؟ نعم، حيث تساعد الحماية والترطيب المتوفران في منتجات أفتر صن في إبقاء التسمير لفترة أطول. ويرجع السبب في ذلك في أن البشرة الجافة تستهلك خلاياها بشكل أسرع ومن ثم تفقد التسمير الخاص بها. ويساعد الاستخدام المتكرر لمنتجات أفتر صن في التغلب على تلك الأعراض.

 

انتبه! بلسم البشرة بعد حمام الشمس

يجب أن تحصل البشرة بعد يوم طويل من التعرض للشمس على أكبر قدر من العناصر المغذية. حيث تضع الأشعة فوق البنسفيجية عبئًا إضافيًا على البشرة ومن ثم جفافها، وهو ما قد يتمثل في شد البشرة وتهيجها - إلا أن منتجات نيفيا أفتر صن توفر الحماية والراحة الفورية. حيث تم تطوير مكونات ومركبات خاصة للعناية بالبشرة الحساسة، وهو ما يعمل على استعادة حاجز الحماية الطبيعي والمساعدة في تجديد البشرة وراحتها، كجزء أساسي من روتين العناية بالبشرة بعد تعرضها للشمس. ويسمح القوام الخفيف لمنتجات أفتر صن في امتصاص البشرة لها، وهو ما يعد من الأمور الهامة للغاية عند التعامل مع البشرة المجهدة والحساسة. وعلاوة على استخدام منتجات أفتر صن، يمكنك القيام بعدد من الإجراءات بعد التعرض لأشعة الشمس: خذ قسطًا من الراحة في الظل ثم دلك الجلد بلوشن الشمس للتخلص من تأثير الرمل أو الملح أو الكلور تحت دش فاتر. ثم جفف الجلد بلطف بواسطة منشفة وتجنب الفرك الشديد. لا تؤثر أشعة الشمس على البشرة فحسب، ولكنها تجهد الشعر أيضا وتزيد حاجته إلى منتجات العناية. يوفر شامبو العناية المكثفة أو معالج الشعر العناية اللازمة للشعر المتضرر جراء تعرضه لأشعة الشمس كما أنه يبقيه ناعمًا صحيًا لفترة طويلة.

 

ما الفرق بين لوشن ما بعد التعرض للشمس ولوشن الجسم؟

تحرم العوامل الجوية كأشعة الشمس أو الرياح أو المياه البشرة من الرطوبة اللازمة لنضارتها، فيما تحّمل الأشعة فوق البنفسيجية البشرة عبئًا إضافيًا وتجعلها حساسة ومتهيجة. <span>وعلى عكس لوشن الجسم أو بودي ميلك تحتوي منتجات أفتر صن على مكونات خاصة، لا تعمل على استعادة البشرة لترطيبها فحسب ولكنها تعمل أيضا على تبريدها ونضارتها. يوفر تأثير التبريد المحبب هذا الراحة الفورية ويترك الجلد ناعمًا رطبًا.