عامل الحماية من الشمس

ما هو عامل الحماية من الشمس المناسب لبشرتك؟

أكتشف أفضل أنواع كريمات الحماية من أشعة الشمس لبشرتك

يحدد عامل الحماية مدى فاعلية الكريم ومدة حمايته لبشرتك، لذا اكتشف كيفية حساب القيمة بالنسبة لنوع بشرتك.

تمتع بأشعة الشمس الدافئة - مع عامل الحماية من الشمس المناسب

عامل الحماية من الشمس (SPF)

نحن نعشق التمتع بأشعة الشمس سواء من خلال تواجدنا على الشواطئ أو على منحدرات التزلج، حيث أننا نشعر بالمتعة والارتياح، إلى جانب حماية أنفسنا بالتمتع بالأشعة المفيدة للجسم، وعليه يعتبر عامل الحماية هو أحد أهم العوامل التي تحدد فاعلية كريم الحماية من الشمس، لذا توفر منتجات الحماية من الشمس من نيفيا الحماية الفائقة للبشرة من الأشعة فوق البنفسيجية ومنع حدوث الإصابة بالحروق وظهور الشوارد، فبقدر أن التمتع بحمام شمس أمر رائع إلا أن كافة أنواع البشرة لا تتحمل أشعة الشمس وتتأثر بها بطريقة أو بأخرى، حيث تعتمد أنواع البشرة المختلفة على لون البشرة والشعر والعينين، ولان البشرة الفاتحة تحتاج إلى حماية أكثر من أشعة الشمس من البشرة الداكنة، يوجد عامل حماية مناسب لكافة أنواع البشرة.
من الضروري أن معرفة أنه: يتم تحديد عامل الحماية المناسب للبشرة بناءً على المدة الزمنية للحماية الطبيعية للبشرة، وهي المدة التي يمكن أن تتعرض فيها البشرة لأشعة الشمس دون الإصابة بحروق، وتتراوح في المتوسط بين 5 إلى 30 دقيقة بناءً على نوع البشرة والمكان والتوقيت السنوي.
يمكنك معرفة المزيد حول أنواع البشرة وتعرضها للشمس من هنا.

 

عامل الحماية من الشمس

تساعدك هذه التركيبة على تحديد عامل الحماية المناسب لبشرتك واختيار منتجات الحماية المناسبة التي تمنحك الاسترخاء والراحة أثناء التعرض لأشعة الشمس سواء أثناء وجودك على الشاطئ أو في المناطق الجبلية.

عامل الحماية من الشمس الأعلى

يساعد عامل الحماية من الشمس الأعلى على مد فترة الاستمتاع بحمام الشمس وضمان التمتع بالاسمرار الصحي الجذاب، لذا تُقسم عوامل الحماية من الشمس إلى المستويات التالية: (6–10) منخفض، (15–25) متوسط، (30–50) مرتفع، (50+) مرتفع جدًا.

كيف يمكنني العثور على عامل الحماية المناسب لبشرتي؟

ينبغي مراعاة المعايير التالية عند اختيار عامل الحماية المناسب:

  •  تحديد المدة التي تريد قضائها في الشمس
  •  معرفة نوع بشرتك
  •  مكان تعرضك لأشعة الشمس
  •  توقيت تعرضك لأشعة الشمس

 

الحماية الشاملة: تكون الكريمات ذات الجودة العالية أكثر فاعلية

هام: يُظهر عامل الحماية الموجود في كريمات الحماية من الشمس بشكل أساسي الحماية من الأشعة فوق البنفسجية المتوسطة، ومع ذلك، توفر منتجات الحماية من الشمس من نيفيا أيضًا الحماية من موجات الأشعة فوق البنفسجية الطويلة، ويتم تحديد النسبة الصحيحة بين الحماية من الأشعة فوق البنفسجية الطويلة والأشعة فوق البنفسجية المتوسطة على النحو الذي أوصى به الاتحاد الأوروبي، ومن البديهي أن منتجات نيفيا للحماية من أشعة الشمس تحقق هذه النسبة.

 

فلاتر الأشعة فوق البنفسجية UV

فلاتر معدنية

تتكون فلاتر الأشعة فوق البنفسجية المعدنية في منتجات الحماية من الشمس أساسًا من ثاني أكسيد التيتانيوم وأكسيد الزنك، حيث لا تعتمد آلية حماية فلاتر الأشعة فوق البنفسجية فقط على امتصاص أشعة الشمس ولكن أيضا على الآثار المادية التي تعكس ضوء الشمس وتشتته.

الفلاتر الكيميائية

بالإضافة إلى ذلك، يوجد فلاتر الأشعة فوق البنفسجية الكيميائية المزودة بآليات حماية قائمة على امتصاص الأشعة فوق البنفسجية، وفي هذه الحالة، يتم تحويل الأشعة فوق البنفسجية الضارة إلى طاقة حرارية، ولتحقيق الحماية الفعالة والمثلى من الأشعة فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة، سيتم دمج فلاتر الأشعة فوق البنفسجية المختلفة مع بعضها البعض، بالإضافة إلى عامل الحماية من الشمس الواجب تحقيقه، تلعب أيضًا الجوانب الحسية وغيرها من المعايير مثل مقاومة الماء دورًا في اختيار الفلاتر المناسبة.

 

تجنب تلف الحمض النووي

لا تسبب الأشعة فوق البنفسجية أي أعراض مؤلمة على البشرة  ولكنها تخترق خلايا الأدمة بعمق، حيث أنها تحفز تكوين الجزيئات الحرة ويمكن أن تتسبب في تلف الخلايا والحمض النووي على المدى الطويل، وتخترق الأشعة فوق البنفسجية البشرة فقط، حيث أنها مسئولة عن لون بشرتك البرونزية وأيضًا عن حروق الشمس وسرطان الجلد، ونظرًا لأنها يمكن أن تتسبب في تلف الحمض النووي بصورة مباشرة ، فإنها يمكن أن تؤدي أيضا إلى سرطان الجلد، لذا يساعد استخدام منتجات الحماية من الشمس على حمايتنا من الخصائص السلبية للأشعة فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة.

 

استخدام كريم الحماية من الشمس

يوفر عامل الحماية الأعلى من أشعة الشمس حماية أفضل من الأشعة فوق البنفسجية من العامل الأقل. 

سمرة جميلة طبيعة تدوم لفترة طويلة

إذا كنتِ تحمي نفسك باستخدام عامل حماية الشمس بجودة عالية فأن بشرتك ستستغرق وقتًا أطول لتُصبح ذات سمرة طبيعية جذابة، كما تُعد عملية التسمير الطبيعي عملية صحية نظرًا لأنها تنطوي على مخاطر قليلة، وعلاوة على ذلك، سيستمر لون السمرة لفترة طويلة.
أخبار مثيرة: طرحت نيڤيا صن منتجًا جديدًا يضفي لون تسمير طبيعي على البشرة: تحتوي مجموعة نيڤيا صن بروتكت آند برونز على مستخلص نباتي طبيعي يحفز قدرة البشرة على إنتاج الملانين، ويتم إفراز الميلانين المسئول عن حماية البشرة وإصغائها باللون الأسمر عن طريق الجسم, وعليه يتم إضفاء البشرة بلون سمرة طبيعي يدوم لفترة طويلة.